أكدت وزارة ​الخارجية الإيرانية​ انه “لا نعترف بالحضور العسكري الأميركي في ​المياه​ الخليجية ونعتبره غير قانوني ويزعزع استقرار المنطقة”.

هذا وتجدد التوتر بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران بعد اقتراب زوارق إيرانية من بوارج أميركية في مياه الخليج في 15 نيسان الحالي، وتبادل الطرفان المسؤولية عن ذلك، وأعقبته سلسلة من التصريحات شديدة اللهجة من الجانبين.

وكانت إيران قد نفت على لسان وزير دفاعها العميد أمير حاتمي مضايقة زوارقها السريعة للسفن الأميركية بالمياه الخليجية، متهما واشنطن بزعزعة أمن المنطقة عبر التهديد وفرض العقوبات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.