كشفت مصادر دبلوماسية، ومن الجالية في ​أبيدجان​ لـ”​الأخبار​” انه تتراوح الإصابات في صفوف اللبنانيين بفيروس “كورونا” بين الـ 500 والـ 600 إصابة، لافتة إلى انه “لا توجد أرقام دقيقة لأنّ أكثريتهم يتلقون العلاج في المنزل، ومن دون أن يُصرّحوا عن إصاباتهم”.

وكشفت مصادر دبلوماسية أنّ رئيس مجلس ادارة ​شركة طيران الشرق الاوسط​ ​محمد الحوت​ «هدّد بأنّه لن يُرسل ​طائرة​ جديدة إذا لم يتم بيع كلّ بطاقات درجة ​رجال الأعمال​، وخاصة أنّه بعدما عادت الطائرة الأولى من أبيدجان وبسبب وجود 5 مقاعد فارغة على درجة رجال الأعمال، بدأ الحوت يدّعي بأنّ طائرة أبيدجان أتت فارغة ليُبرّر إلغاء رحلات أخرى.

كما علمت “الأخبار” ان “الحوت طلب هو وحاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​، إضافة ما بين 10 و15 مقعداً، تُخصّص للمحسوبين عليهم”. ولفتت المصادر إلى أنّهما ليسا وحديهما من بادرا إلى ذلك، إذ “وردت طلبات من وزيرَي الأشغال و​الصحة​ والنائب ​جبران باسيل​. بعض الأسماء التي طلبها هؤلاء تستوفي المعايير، وكان اسمها وارد أصلاً، ولكن شدّدوا على أن تشملها الرحلة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.