تعود أراضي بلدة الغم اليوم الى السيادة الأردنية بعد انقضاء تمديد تأجيرها لكيان العدو، في سياق معاهدة التسوية بين الجانبيْن عام 1994.

وقد احتلّ العدو منطقتي الباقورة عام 1950 والغمر 1967 (تقدّر مساحتها بنحو 4 آلاف دونم).

وعادت المنطقتان إلى السيادة الأردنية، بموجب معاهدة التسوية “وادي عربة”، وتمّ وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقيْن خاصيْن ضمن الاتفاقية، ينصّان على انتفاع الاحتلال بالمنطقتيْن لمدة 25 سنة من تاريخ دخول الصفقة حيّز التنفيذ، مع تجديد الانتفاع تلقائيًا لمدد مماثلة، ما لم يُخطر أيّ الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين، قبل سنة من تاريخ التجديد.

وانتهت في تشرين أول من العام 2019، فترة تأجير الغمر والباقورة، لكن الاحتلال أعلنت في 10 تشرين الثاني الماضي اتفاقه مع الأردن على تمديد اتفاقية استئجار “الغمر” حتى 30 أيار/نيسان 2020وذلك حتى يتم السماح للمزارعين الاسرائيليين بحصد محاصيلهم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *