اعتبرت الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيان التواجد العسكري الأمريكي في الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان بأنه تهديد للأمن الإقليمي، وأن أية خطوة غير قانونية واستفزازية ستواجه برد حازم.

واكدت الأركان الإيرانية ان تشكيل تحالف مزيف بقيادة أميركا بذريعة حفظ الأمن الملاحي لم يخدم هذا الأمر فحسب، بل كان خطوة خطيرة ومزعزعة في نفس الوقت للسلام والأمن في المنطقة.

ولفت البيان الى ان “الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان باعتبارها مياه دولية مهمة وعصب الاقتصاد العالمي كانت دومًا مناطق آمنة لحركة وعبور السفن النفطية والتجارية وكانت تتمتع في كل السنوات الماضية بالأمن اللازم، وفي هذا الصدد حاولت الجمهورية الإسلامية الايرانية بالتعاون مع دول المنطقة الحفاظ على الاستقرار والهدوء بالمستوى المطلوب”.

وأضاف البيان ان “السلوك الخطير والمزعزع لسلامة الملاحة البحرية قد بدا منذ قدوم الدولة المغامرة والارهابية اميركا وبعض حلفائها في هذه المنطقة الحساسة.

وذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية أن الولايات المتحدة ومن خلال تحركاتها المليئة بالضرر وإنشائها قواعد عسكرية في المنطقة ، هي في الواقع مصدر انعدام القانون والشر وزعزعة الأمن ، وأن الجمهورية الإسلامية الايرانية قد حذرت مرارًا المجتمع الدولي من الممارسات الاميركية المزعزعة للاستقرار والنظام والأمن الاقليميين وانتهاكها للقوانين والمقررات الدولية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *