اكد المتحدث باسم حركة “حماس” حازم قاسم اليوم الاثنين أن ‏”الرفض الشعبي العربي الواسع لأي سلوك تطبيعي مع الاحتلال الصهيوني، يؤكد عزلة أي جهة تسعى لجعل العلاقة مع الاحتلال طبيعية”.

وأضاف قاسم في تصريح صحفي أنه “لا يمكن لضمير الأمة الصادق على الدوام أن تخدعه بعض خزعبلات المطبعين”، مؤكدا أن “الاحتلال الصهيوني هو العدو المركزي للأمة لأنه يشكل خطراً على كل مكوناتها، وستظل فلسطين قضية كل الأمة”.

وتابع انه “أما بعض أصوات التطبيع فهى أصوات شاذة لا تعبر عن الضمير الجمعي للأمة”.

وأوضح أن ‏”الاحتفاء الواسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي من الجمهور العربي لما جاء في أحد مسلسلات رمضان المصرية الذي تنبأ بزوال الاحتلال الصهيوني وتحرير القدس، يؤكد بشكل قاطع أن كل الأمة تقف مع قضيتها المركزية، وأنها لن تنسى مقدساتها، وسيبقى الاحتلال الصهيوني عدوها المركزي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *