اعتبر وزير الدفاع الإيراني العميد ​أمير حاتمي​، ان “المزاعم الأميركية الأخيرة، واهية ولا أساس لها من ​الصحة​، في اشارة الى ما أعلنته ​البحرية الاميركية​، بشأن تنفيذ زوارق إيرانية ​مناورات​ بشكل استفزازي وخطير بالقرب من بوارج عسكرية أميركية كانت تسيّر دوريات في ​المياه​ الدولية في ​الخليج​”، لافتا إلى أن “الوجود العسكري الأميركي في الخليج يؤجج التوترات في المنطقة”.

وشدد حاتمي على ان “الشعب واع وذو بصيرة ويرى من هو على حق، ونحن في بلادنا، وهم جاؤوا من الجانب الآخر للعالم لإثارة مشكلات لدول المنطقة بالتهديدات والحظر”، مشيراً الى ان “الزوارق الإيرانية مرت، مرارا وتكرارا، أمام ​السفن​ الأميركية وخلفها، واقتربت منها إلى مسافة قريبة جدا وبسرعة عالية، وهذه الزوارق اقتربت إلى مسافة 50 مترا فقط من حاملة الطوافات الأميركية وإلى مسافة تقل عن 10 أمتار من قوس ​سفينة​ الدوريات “ماوي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.