وقع إشكال بين عناصر شرطة ​بلدية طرابلس​ وعناصر الجمعيات الكشفية التي تقوم بتوزيع القسائم الغذائية المقدمة من ​البلدية​ على أبناء المدينة في المناطق الشعبية، حيث أصيب ثلاثة كشفيين بجروح نقلوا إثرها إلى ​المستشفى الإسلامي​ الخيري.

إلا أن الإشكال ما لبث أن تطور، حين توجهت مجموعات من الحراك إلى مركز ​الشرطة​ في القصر البلدي، وحصل عراك بين الشرطة و​المحتجين​ وارتفعت الأصوات، وعلى الفور تدخل ​الجيش​ وعمل على الفصل بينهما.

وتوجه رئيس بلدية طرابلس الدكتور ​رياض يمق​ إلى المستشفى لزيارة الجرحى، واطمئن إلى أوضاعهم الصحية، مؤكدا أن “كلفة علاجهم ستكون على نفقة البلدية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.