بحث إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، السبت، مع قادة فصائل فلسطينية، توحيد الجهود بين الضفة الغربية وقطاع غزة لمواجهة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال سلسلة اتصالات هاتفية أجراها مع عدد من قادة الفصائل، وفق بيان أصدره مكتب هنية، وتلقّت الأناضول نسخة منه.

وذكر البيان أن هنية حث خلال الاتصالات على ضرورة تحقيق الإغاثة المعيشية للشعب الفلسطيني وتوحيد الجهود بين الضفة وغزة لمواجهة كورونا.

كما بحث مع قادة الفصائل “أوضاع الشعب الفلسطيني وظروف معيشته في جميع أماكن تواجده، في ظل تفشّي الوباء”.

وناقش رئيس المكتب السياسي لـ”حماس” أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلية، مؤكدا على ضرورة بذل الجهود في كل المسارات لتأمين حياتهم والإفراج عنهم.

وأشار البيان إلى سلسلة من الاتصالات أجراها هنية مع “رؤساء وزعماء ومسؤولي الدول الصديقة (لم يذكرها)، وكذلك مع الأمم المتحدة”؛ لاستعراض جهود مواجهة كورونا.

ومن القيادات التي هاتفها هنية، وفق البيان، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، والأمين العام للمبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، ونائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية فهد سليمان، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة طلال ناجي.

وحتى صباح السبت، وصل عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية إلى 205 إصابات، بينها 12 في غزة بحسب بيانات رسمية.

وإجمالاً بلغ عدد المصابين بالفيروس حول العالم، حتى صباح السبت، مليونا و117 ألفا و942 شخصاً، والوفيات 59 ألفا و201 حالة، فيما تعافى حوالي 228 ألفا.

(الأناضول)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *