رأت الكاتبة كريستين ليميير أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تبدو معارضة بقوة لأية تسويات من شأنها توحيد الصفوف بين الدول، مشيرة إلى أن قمة الدول السبعة الكبرى الأخيرة فشلت في إصدار بيان حول وباء كورونا، بسبب إصرارا الولايات المتحدة على وصفه بـ”فيروس ووهان”.

وفي مقالة نشرها موقع “إيجيا تايمز”، لفتت الكاتبة إلى أن رئيس الوزراء الإسباني “Pedro Sanchez” اختار أن يتلقى أول اتصال من الرئيس الصيني “Xi Jinping” وليس من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

كما أضافت أن إسبانيا – وهي دولة في حلف الناتو تستضيف أكبر قاعدة بحرية أميركية في أوروبا – لجأت إلى بكين قبل أن تلجأ إلى واشنطن.

وأردفت أن هذا يعد تحولا كبيرا جدا ما كان يمكن تصوره في الماضي القريب حتى، وتوقعت الكاتبة أن يسرع هذا بالتحولات الحاصلة على صعيد العلاقات الدولية التي بدأت منذ ثلاثين عاما.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *