توجهت جموع كبيرة من المهاجرين غير النظاميين إلى المدن التركية المطلة على بحر إيجه، عقب الأنباء التي قالت بأن تركيا لن تعيق عبور المهاجرين نحو أوروبا.

وأكد مسؤول تركي كبير الجمعة، أن تركيا لن توقف بعد الآن المهاجرين الذين يحاولون التوجه الى أوروبا، عن عبور الحدود.

وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه: “لن نبقي بعد الآن الأبواب مغلقة أمام المهاجرين الراغبين في التوجه الى أوروبا”.

وبدأ المهاجرون بالتوجه إلى سواحل بحر إيجه والولايات الحدودية مع اليونان وبلغاريا، منذ ساعات الليل على شكل مجموعات بينهم نساء وأطفال.
ووصلت مجموعة من المهاجرين مؤلفة من 160 شخصاً، إلى قضاء ديكيلي الساحلية بولاية إزمير.
وقال الشاب السوري خالد سعيد، إنهم جمعوا أغراضهم الضرورية من أجل التوجه على متن زورق إلى اليونان.
كما أفيد أيضا عن وجود تحركات لجموع المهاجرين في أقضية تششمة، وقره بورون، وسفرحصار بولاية إزمير.
وبدأ المهاجرون بالتوجه إلى عدة نقاط في الولايات الغربية عقب تداول أخبار بأنّ تركيا لن تعيق حركة المهاجرين غير النظاميين باتجاه أوروبا.
تجدر الإشارة إلى أنّ متحدث “العدالة والتنمية” التركي عمر جليك صرح، فجر الجمعة، أنّ سياسة بلاده بخصوص اللاجئين لم تتغير، لكنها الآن ليست بوضع يمكنها فيه ضبط اللاجئين.

(وكالات)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *