أعلنت وزارة الدفاع الروسية الجمعة، أن الجنود الأتراك الذين استهدفهم قصف قوات النظام السوري الخميس كانوا ضمن “وحدات مقاتلة من مجموعات إرهابية”.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها اليوم، إن القوات التركية التي تعرضت للقصف أمس، ما كان ينبغي أن تتواجد في المنطقة السورية التي كانت بها، وإن أنقرة لم تبلغ موسكو مسبقا بشأن مواقع هذه القوات.

وذكرت الوزارة أن المقاتلات الروسية لم تنفذ ضربات في المنطقة التي كانت بها القوات التركية، وأن موسكو فعلت ما في وسعها لضمان وقف إطلاق للنار من جانب الجيش السوري للسماح للقوات التركية بإجلاء القتلى والجرحى.

وكان والي “هطاي” التركية، رحمي دوغان، أعلن الجمعة، ارتفاع عدد قتلى الجيش التركي جراء القصف الجوي بإدلب إلى 33، فضلًا عن 32 مصابا في المستشفيات.

(وكالات)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *