تصدّت وسائط الدفاع الجوي في الجيش السوري ليل الأحد الاثنين، لعدوان صهيوني بالصواريخ من خارج المجال الجوي السوري ومن فوق الجولان السوري المحتل على محيط العاصمة دمشق ودمرت أغلبيتها.

وقال مصدر عسكري سوري “في تمام الساعة 23.25 من يوم الأحد الواقع في 23-2-2020 قام الطيران الحربي الإسرائيلي من خارج مجالنا الجوي ومن فوق الجولان السوري المحتل باستهداف محيط دمشق بأكثر من موجة من الصواريخ الموجهة”.

وأضاف المصدر “فور اكتشاف الصواريخ تم التصدي لها بكفاءة عالية وتحييد بعضها عن مساره وتدمير أغلبية ما تبقى منها قبل الوصول إلى أهدافها”، مشيراً إلى أن التدقيق لا يزال مستمراً في نتائج العدوان.

إلى ذلك، اعترف

المتحدث باسم جيش العدو الاسرائيلي، افيخاي ادرعي، بأن جيش العدو شنّ سلسلة غارات ضد أهداف تابعة للجهاد الإسلامي في سوريا وأنحاء من قطاع غزة، وقال عبر قناته على تلغرام، ”

شن الجيش الاسرائيلي قبل قليل سلسلة غارات ضد أهداف “إرهابية” تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي جنوب مدينة دمشق بالإضافة إلى عشرات الأهداف الإرهابية التابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة”.

فيما زعمت “القناة 12 الاسرائيلية” أن
القصف المعادي استهدف أهدافا لحركة الجهاد الاسلامي في محاولة اغتيال لقيادة من الحركة في دمشق.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *