أكد حرس الثورة الإسلامية في إيران أن “المشاركة الملحمية القصوى والواعية للشعب عند صناديق الاقتراع في الانتخابات يوم غد الجمعة هي امتداد للتشييع المهيب لقائد قوة القدس قاسم سليماني”.

ولفت حرس الثورة الإسلامية في بيان إلى أن “المشاركة القصوى ستخلق حماسة إعجازية أخرى في تاريخ الثورة الإسلامية وإيران، وستسدد صفعة قوية جديدة للولايات المتحدة، وستحبط الآمال الشيطانية لجبهة العدو، وستزيد من القوة الوطنية وتبشر بولادة برلمان عظيم ومقتدر ويليق بشأن الشعب الإيراني”.

ودعا حرس الثورة الإسلامية الشعب الإيراني إلى المشاركة الملحمية القصوى في انتخابات الغد، ورأى أن “تحقُق استراتيجية “إيران القوية” بحاجة لـ “برلمان قوي” يتمتع بالإرادة والاقتدار والدوافع لحل المشكلات الاقتصادية والمعيشية للمواطنين، وكذلك بالصمود المقتدر في مواجهة الأعداء، دفاعا عن المصالح الوطنية ومبادئ الثورة والوطن الإسلامي”.

وجاء في البيان أن “الانتخابات تجسيد للإرادة الوطنية وسيادة الشعب الدينية، وهي تمثل أحد الميادين التي يعتبر الشعب الإيراني العظيم أن المشاركة فيها واجب شرعي لا يمكن الغفلة عنه”.

وجدد البيان الدعوة إلى جميع أبناء الشعب الإيراني للمشاركة الحماسية والقوية في انتخابات 21 شباط/فبراير “تلبية للنداء الحكيم لآية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، وتجسيدًا للنضج السياسي للإيرانيين ورفع مكانة النظام الإسلامي وتكريس اعتبار إيران وعزتها على الساحة الدولية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *