اعتبر المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم اليوم استمرار لقاءات جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية في الضفة مع وكالة الإستخبارات الأميركي CIA دليل على عدم جدية السلطة وقف اتصالاتها مع الادارة الامريكية.

وقال برهوم في تصريح صحفي إن “استمرار لقاءات جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية في الضفة مع الـ CIA ولا سيما في ظل الدور الأمريكي المعلن عن تصفية القضية الفلسطينية وفرض ما يسمى “بصفقة القرن “، يؤكد الإرتهان الخطير للسلطة وأجهزتها الأمنية للإدارة الأمريكية، وتأكيد عدم جدية السلطة ورئيسها محمود عباس في إعلان وقف التواصل واللقاءات مع الإدارة الأمريكية”.

وأضاف أن “اللقاءات تؤكد أن وعود عباس (رئيس السلطة الفلسطينية) مجرد أقوال تفتقر إلى إرادة الترجمة العملية إلى أفعال منسجمة مع المطلب الوطني الفلسطيني الجامع بقطع العلاقات تمامًا مع الإدارة الأمريكية لما لها من تداعيات خطيرة على مصالح شعبنا وحقوقه وثوابته”.

وطالب برهوم السلطة بالتحلل الفعلي من كل هذه العلاقات والإتفاقيات والتواصل الخطير مع الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني ، وأن تضع على سلم أولوياتها سرعة تعديل المسار السياسي الفلسطيني، باتجاه التوافق الوطني على السبل الكفيلة بمواجهة وإفشال صفقة القرن وحماية مصالح الشعب الفلسطيني.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *