احتشد مئات السودانيين أمام مقر مجلس الوزراء بالعاصمة الخرطوم اليوم رفضًا للقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان برئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وتزامنت الوقفة الاحتجاجية، مع اجتماع طارئ لمجلس الوزراء السوداني، برئاسة عبد الله حمدوك، لمناقشة لقاء البرهان ونتنياهو، وأعلنت الحكومة السودانية، أمس الاثنين، أنه لم يتم إخطارها أو التشاور معها بشأن اللقاء في أوغندا، ورفع المتظاهرون لافتات تحمل شعارات من قبيل: “لا للتطبيع مع إسرائيل”، “القدس عاصمة فلسطين يا خونة”.

وكشف مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية أمس الاثنين، في بيان عبر “تويتر”، عن لقاء جمع نتنياهو والبرهان في أوغندا، مشيرًا إلى أنهما اتفقا على “بدء تعاون يقود نحو تطبيع العلاقات بين البلدين”.

وقال المتحدث باسم الحكومة وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح ، في بيان مقتضب: إنه “تلقينا عبر وسائل الإعلام خبر لقاء البرهان بنتنياهو، في عنتبي بأوغندا”، مضيفًا أنه “لم يتم إخطارنا أو التشاور معنا في مجلس الوزراء بشأن هذا اللقاء”، و”سننتظر التوضيحات بعد عودة رئيس مجلس السيادة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *