أعلن رئيس شعبة ​الأدوية​ بالاتحاد العام للغرف التجارية في مصر علي عوف ان “​الصين​ طلبت من مصر استيراد 145 مليون كمامة بسبب فيروس “كورونا”، وأنه تم تكليف خط إنتاج أحد مصانع ​المستلزمات الطبية​ بإنتاج الكمامات وتصديرها إلى الصين خلال الأيام المقبلة”، موضحاً ان “مصر تنتج سنويا ما يقارب 60 مليون كمامة وكانت تستورد من الصين قبل ​الأزمة​ 3 أضعاف الإنتاج المحلي لكي تكفي حاجة الاستهلاك بنحو 180 مليون كمامة، والفترة الحالية يشهد السوق المحلي مخزونا كافيا من الكمامات لحين البحث عن بديل لدولة الصين لتعويض الأسواق بالكميات المطلوبة”،

مشيراً إلى “أسعار الكمامات التي شهدت ارتفاعا ملحوظا بعد أزمة ​فيروس كورونا​، وتنقسم إلى نوعين، الكمامات العادية التي تحمى من دخول الأتربة والرياح إلى الجهاز التنفسي، وارتفع سعرها من جنيه واحد إلى 2.5 جنيه للواحدة، والنوعية الثانية تسمى كمامات n95 وهي المسؤولة عن منع دخول الفيروسات إلى الجهاز التنفسي وارتفعت أسعارها بصورة كبيرة من 10 جنيهات إلى 20 جنيها وشهدت الكميات المعروضة منها تراجعا بصورة ملحوظة”، لافتاً الى ان “الإنتاج المحلي من الكمامات في مصر لا يكفي حاجة الاستهلاك المحلي، والاعتماد الرئيسي كان على الاستيراد من الصين لان أسعارها أقل من سعر المنتج محليا، إلا أن الفترة الحالية سيبحث المستوردون عن دول بديلة للاستيراد بأسعار منافسة بعد أزمة الصين ومنها ​فيتنام​ و​الهند​ و​إندونيسيا​ و​كوريا​”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *