قرر قاضي التحقيق في بيروت بلال حلاوي إرجاء موعد النظر في الدعاوى المقدمة من عدد من الأسرى المحررين ضد العميل الإسرائيلي عامر الفاخوري إلى تاريخ 17/2/2020.

وبحسب الوكالة الوطنية للإعلام، فقد اُرجئ الموعد بعدما تعذر سوق الفاخوري إلى المحاكم، بذريعة “خضوعه للعلاج الكيميائي بسبب إصابته بسرطان الدم”.

ومن أمام قصل العدل في بيروت، طالب الأسير المحرّر نبيه عواضة تعيين لجنة صحية للكشف على الفاخوري، وقال : “في كلّ مرة لا يتمّ سوق العميل ويتذرعون بحجج أمنية وصحية”.

وأضاف عواضة أنه “من واجب القضاء اللبناني أن يأخذ مساره الكامل في الموضوع ولا يخضع للضغوط ولا سيّما الأميركية”.

وكان وكيل الأسرى المحررين حسن بزي قد وافق على طلب مرفوع من قبل وكلاء الفاخوري إلى محكمة التمييز الجزائية، يقضي بنقل الدعاوى المقدمة ضده أمام قاضي التحقيق في النبطية إلى قاضي التحقيق الأول في بيروت.

كما سبق أن طلب وكلاء الفاخوري من محكمة التمييز تنحية قاضي التحقيق العسكري نجاة أبو شقرا عن التحقيق واستبدالها بقاض آخر، وهو ما قابله القاضي جوزف سماحة بالرفض.

يذكر أن الفاخوري تخلف عن الحضور إلى المحكمة لأكثر من مرة بذريعة وضعه الصحي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *