نقل موقع “إسرائيل نيوز 24” عن تقارير إعلامية، بأن مسلحين مجهولين فجروا، الليلة الماضية، في محيط منطقة “بئر العبد” شمالي شبه جزيرة سيناء، خط انبوب الغاز القادم من الأراضي المحتلة الى مصر.

وقالت مصادر أمنية صهيونية للقناة إن ستة ملثمين وضعوا عبوات ناسفة أسفل الانبوب ثم قاموا بتفجيرها.

وأوقفت السلطات المصرية المسؤولة، عملية ضخ الغاز في الانبوب من أجل السيطرة على الحريق الهائل الذي اندلع في اعقاب ذلك.

بالموازاة، قالت وزارة الطاقة الإسرائيلية إن عملية نقل الغاز من “إسرائيل” الى مصر مستمرة وانه يتم فحص ما أعلن عن تخريب الخط مع الجهات ذات العلاقة.

يشار إلى أنها ليست المرة الاولى التي يتعرض هذا الخط لهجمات كهذه، فقد تم تفجيره عدة مرات في منطقة العريش وتعطيل ضخ الغاز عبره لمدة طويلة في الماضي، في الفترة التي تلت سقوط الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، إذ كان ينقل ذات الأنبوب الغاز في الاتجاه المعاكس، أي من مصر الى الأراضي المحتلة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *