قالت وسائل إعلام العدو إن ضابطًا في مصلحة سجون الاحتلال أصيب بجراح صباح الإثنين إثر طعنه من أسير فلسطيني في سجن عوفر غربي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت القناة “12” العبرية، أن الأسير ربيع أبو نواس، المنتمي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، طعن أحد الضباط بأداة حادة صباح اليوم فأصابه بجراح في رقبته نُقل على إثرها للعلاج في المستشفى.

وأشارت القناة إلى أن الحادث وقع خلال تفتيش لغرف السجن بالقسم 12.

يأتي ذلك في وقت قال مكتب إعلام الأسرى إن توترًا يسود في سجون الاحتلال كافة مع بدء خطوات احتجاجية ضد سياسة القمع والإجرام بحق الأسيرات والأشبال.

حماس: طعن سجان اسرائيلي تعبير عن حالة القهر والغضب لدى الاسرى

وتعليقا على الحادث، اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى دودين، أن عملية طعن سجان إسرائيلي هو تعبير واضح عن حالة القهر والغضب السائدة لدى الاسرى في سجون الاحتلال، في ظل الانتهاكات المستمرة بحقهم، والتي طالت مؤخرا الأسرى الأطفال والمرضى والأسيرات.

وأكد دودين أن إجراءات إدارة السجون التعسفية ومسّهم بحقوق الأسرى الإنسانية ونقضهم للاتفاقات السابقة تقود إلى انتفاضة عارمة للاسرى والشعب الفلسطيني ضد هذه الانتهاكات.

دودين حمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير ربيع أبو نواس وعن حياة كافة الاسرى، محذرا من أن أي إجراءات عدوانية ضد الاسرى ستقود لتفجير الأوضاع داخل السجون بما لا يحمد عقباه.

كما دعا أبناء الشعب الفلسطيني للتعبير عن دعمهم وإسنادهم للاسرى في معركتهم ضد إجرام الاحتلال وعدوانيته، وعدم تركهم وحدهم في مواجهة الصلف الإسرائيلي المستمر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *