اعتبر الرئيس الايراني، الشيخ حسن روحاني، أن هذه الايام تشهد أكبر مأساة في التاريخ وهي “صفقة القرن” المشؤومة بالنسبة لجميع المسلمين واحرار العالم، مؤكدا انه لاسبيل امام المسلمين لمواجهة الاعداء سوى المقاومة.

وخلال زيارته لمرقد الامام الخميني الراحل (قدس) في الذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الاسلامية صباح اليوم الاحد، ألقى روحاني كلمة تحدث فيها عن الثورة الاسلامية وانتصارها وتأسيس الجمهورية الاسلامية، لافتا في حديثه الى الانتخابات البرلمانية المرتقبة والاهمية الفائقة للمشاركة فيها.

وأكد الرئيس الايراني على الاهمية الفائقة للمشاركة الملحمية في الانتخابات البرلمانية المرتقبة، مشيرا الى ان الامام الخميني (قدس) أسس لأمرين مهمين في البلاد وهما “الجمهورية” و”الاسلامية”.

روحاني أضاف أن الامام الخميني (قدس) أدرك جيدا انه بوجود نظام الحكم الملكي لا يمكن ارساء السيادة الشعبية وكانت هنالك تجربة الملكية الدستورية (المشروطة، في بدايات القرن العشرين) اذ انه وبعد كل الجهود والتضحيات التي بذلت وتأسيس المجلس الوطني جرى خفض حضور الشعب خطوة فخطوة ولم يبق شيء من نظام المشروطة في ظل وجود الملكية.

وأشار روحاني الى الحظر الشامل المفروض منذ عامين على ايران وبأقسى مايمكن، وقال “سنتخطى الحظر كما تخطيناه خلال الاربعين عاما الماضية وهذا سيتم بمقاومة الشعب ووقوفه ضد الهيمنة الاستكبارية”.

ونوّه إلى أن الشعب الايراني اثبت خلال مراسم التشيع المليوني للشهيد الفريق قاسم سليماني ان الثورة لا زالت حية ومستمرة وان طريق الامام الخميني (قدس) لا زال مستمرا، مؤكدا ان طريق العزة والقوة و الثبات هو مقاومة الاعداء والوقوف ضد مؤامراتهم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *