أدى نحو 30 ألف من أبناء الشعب الفلسطيني صلاة الجُمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، على الرغم من القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على المدينة المقدسة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن أبناء شعبنا أدوا الصلاة في ظل إجراءات الاحتلال عند بوابات المسجد الأقصى المبارك، وفي محيطه، من تفتيش للشبان والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية.

وكانت شرطة الاحتلال الخاصة قد هاجمت مصلي الفجر في “الأقصى”، وأصابت نحو 10 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، واعتقلت ثلاثة آخرين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.