شهدت المخيمات الفلسطينية في لبنان تظاهرات غاضبة رفضا واستنكارا لصفقة العار والتآمر على الشعب الفلسطيني، إذ خرج الفلسطينيون بعد صلاة الجمعة بمسيرات ومظاهرات حاشدة دعت اليها الفصائل والأحزاب الوطنية الفلسطينية.

وانطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم عين الحلوة من مفرق سوق الخضار التحتاني وجابت شوارع المخيم، وسط هتافات رددها المتظاهرين، الذين أكدوا أن “فلسطين ليست ملكا للحكام العرب للمفاوضة والمساومة عليها، مشددين على أن “الكفاح المسلح والوحدة الوطنية الفلسطينية وحدهما الكفيلان بافشال هذا المخطط الجديد”.

وأُلقيت في ختام المسيرة كلمات عدة، أكد المتحدثون خلالها ان “صفقة القرن هي صفعة على وجه كل المجتمع الدولي والإسلامي والعربي الذي كفل للشعب الفلسطيني حقه في أرضه ووطنه”، وقالوا إن “ارض فلسطين والقدس والاقصى ليست للبيع”.

واعتصم عدد من الفلسطينيين أمام مسجد عمر بن الخطاب في مخيم المية ومية رفضا للصفقة، فيما نفذ عدد من الشبان وفقة احتجاجية أمام مساجد الأرقم ومسجد الهبة – ومسجد الأحمد في سيروب في مدينة.

المعتصمون حملوا الإعلام الفلسطينية والرايات، مؤكدين ان “”صفقة القرن” حلقة من حلقات التآمر ضد الشعب الفلسطيني وهي تنفيذ عملي لـ”وعد بلفور” المشؤوم على يد الولايات المتحدة الاميركية”.

وفي مدينة صور، خرجت مسيرات حاشدة بعد صلاة الجمعة من أمام مسجد المخيم القديم في مخيم البرج الشمالي، كما خرجت مسيرة مشابهة من أمام مسجد حمز في مخيم البص.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *