ارتفع عدد الجنود الأميركيين الذين أُصيبوا بإصابات دماغية إثر الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدة “عين الاسد” قبل أسابيع إلى 64 جنديًا، وذلك بحسب متحدث بإسم البنتاغون، وفقًا لموقع ديفنس وان “Defense One”.

ويتضمن هذا الرقم 14 حالة جديدة منذ يوم الثلاثاء الماضي.

وقد جرى إرسال 21 جنديًا أميركيًا إلى مركز طبي عسكري في ألمانيا لتلقي المزيد من العلاج، إلى جانب إرسال 8 جنود إلى الولايات المتحدة.

كذلك يتنظر 11 جنديًا اميركيًا نقلهم إلى الاماكن المذكورة من أجل التقييم الطبي وتلقي العلاج.

وقد توقع كل من رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الأميركي “مارك ميلي” ووزير الحرب “مارك إسبر” أن تزداد عوارض الجنود الأميركيين المصابين، وأن تظهر العوارض على المزيد من الجنود في نفس الوقت.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *