ذكّر الممثل الدائم الروسي لدى ​الأمم المتحدة​، ​فاسيلي نيبينزيا​ من أعدوا “​صفقة القرن​” بشأن التسوية الفلسطينية ال​إسرائيل​ية، بأن “مرتفعات ​الجولان​ هي أرض سورية، وأن الخرائط التي أرفقت بهذه الصفقة وادعت أن الجولان أرض إسرائيلية تخالف قرارات ​مجلس الأمن الدولي​ بشأنها”.

وأشار المندوب الروسي الى أنه “نشرت أمس رؤية ​واشنطن​ للتسوية في ​الشرق الأوسط​، ولا يسعنا إلا أن نلاحظ أن الخرائط الواردة في الخطة المشار إليها، تشير إلى مرتفعات الجولان وتصنفها على أنها أرض إسرائيلية. وفي هذا الصدد، نود أن نذكّر الجغرافي الذي جمع هذه الخريطة بأننا وقرار مجلس الأمن رقم 497 لن نعترف بسيادة إسرائيل على الجولان”.

وأكد أن “مرتفعات الجولان هي أرض سورية محتلة بشكل غير قانوني وغير شرعي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.