نددت حركة “التوحيد الإسلامي”، في بيان، “بما يسمى صفقة القرن لبيع ما تبقى من فلسطين للصهاينة على رؤوس الأشهاد من الإدارة الأمريكية المتمثلة بفرعون العصر ترامب”.

واعتبرت “أننا نعيش زمن زوال الأقنعة للنظام الرسمي العربي من خلال التواطؤ والمشاركة الفاضحة من بعض دول الخليج في مصادرة حق شعب ممن لا يملك لمصلحة من لا يستحق” وإذ بكل شيطان منهم يميط اللّثام عن وجهه الحقيقي المتآمر.

واكدت الحركة انه “وعلى الرغم كل هذه المشهدية القاتمة، إلا أن وحدة الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي وحضور حركات المقاومة على امتداد العالم العربي والاسلامي سيجعل من صفقة القرن صفعة تاريخية على وجه كل الخائنين والمتخاذلين، وهذا كله محض إرهاصات حقيقية لزوال الكيان الاسرائيلي الغاصب الى غير رجعة في القريب العاجل باذن الله”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.