قُبيل إعلان صفقة القرن مساء اليوم في واشنطن، بدأ جيش الاحتلال وجهاز الشاباك بفحص سيناريوهات تصعيد وإحتكاك محتملة مع الفلسطينيين في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، وفق ما أفاد موقع “يديعوت أحرونوت”.

ولفت الموقع إلى أنه حتى الساعة، ليس هناك تحذيرات ومعلومات إستخبارية عن التنبؤ بأحداث إستثنائية.

وأضاف الموقع أنه في ضوء تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وقادة السلطة الفلسطينية وقيادة حماس بالأمس، تقرر في المؤسسة الأمنية الإستعداد لسيناريوهات تصعيد مختلفة، مشيرًا الى قادة الجيش بدأوا بالقيام بجولات ميدانية، والتحضير لضخ تعزيزات، إضافة إلى إجراءات أخرى لإحتمال نشوب أعمال شغب بحجم كبير في الضفة الغربية وقطاع غزة، في الأيام المقبلة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.