اعتبر رئيس “​الحزب التقدمي الإشتراكي​” النائب ​وليد جنبلاط​، أن “خطوة تصديق ​الموازنة​ أفضل من الفراغ واعتماد ​القاعدة​ الاثنية عشرية”، مشيرا الى أنه “يبقى على ​الحكومة​ ان تطرح الإصلاحات الجدية وفي مقدمها ​قطاع الكهرباء​ مع الهيئة الناظمة وقانون استقلالية ​القضاء​”.

ولفت جنبلاط، في تصريح عبر وسائل التواصل الإجتماعي، الى أنه “بداية طريق طويل آخذين بعين الاعتبار القوى واشباح الماضي المهيمنة على الحكومة والتي لا تبشر بالخير”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.