اعتبرت حركة حماس اليوم الاربعاء تصريحات رئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو ورئيس حزب ازرق ابيض بني غانتس حول ضمّ المستوطنات وغور الأردن في الضفة الغربية المحتلّة للكيان الصهيوني وتنافسهم لتنفيذ ذلك، هو إستمرار لسياسة الاحتلال العدوانية القائمة على انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني ونهب مقدراته والاستيلاء على أراضيه لفرض أمرًا واقعًا يفضي إلى قيام الدولة اليهودية العنصرية المتطرفة.

وقال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم إن استمرار السلطة الفلسطينية بالتسويق لاوهام السلام، والتنسيق الأمني مع العدو لملاحقة المقاومة وتصفيتها، وغياب القرارات والمواقف الإقليمية والدولية الرادعة للإحتلال الإسرائيلي وتسارع وتيرة التطبيع معه، شجعته على مثل هذه الإجراءات والإنتهاكات.

وأضاف برهوم إن “كل هذه الإجراءات العدوانية لن نسلم بها ولن تغير من الواقع شيء، بل ستشكل حافزًا لشعبنا الفلسطيني لمواصلة مشواره النضالي والكفاحي لمواجهة هذه المخططات ومقاومتها وتثبيت الحق الفلسطيني والدفاع عنه”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.