بدأ جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، بنشر بنية تحتية تكنولوجية لكشف ورصد مواقع حفر في المجال التحت أرضي على الحدود اللبنانية الجنوبية.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، أن هذه البنية التحتية تستند إلى تكنولوجيا فريدة من نوعها تمت ملاءمتها لملامح الأرض على الحدود الشمالية للأراضي المحتلة وسوف ترصد ما يجري في المجال التحت أرضي في خطوة وقائية.

وأشار أدرعي الى كشف وأحباط جيش الاحتلال قبل عام وخلال حملة درع الشمال الأنفاق الستة التي قام حزب الله بحفرها، بحسب ادّعائه.

وأفادت التقديرات في جيش الاحتلال بأنه لا توجد أية أنفاق خارقة للحدود من الحدود اللبنانية إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقد اعتبر جيش العدو نشر البنية التحتية عنصرًا إضافيًا في الجهود الواسعة لحماية الحدود في فرقة الجليل.

وتأتي عملية نصب المعدات التكنولوجية بعد عام ونيف من العملية العسكرية التي أطلق عليها الجيش “درع شمالي”، وذلك بغرض الكشف عن الأنفاق وتدميرها، التي يزعم أن حزب الله يقوم بحفرها من جنوب لبنان إلى داخل الأراضي شمال فلسطين المحتلة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.