اعتبر الناطق بإسم حركة “حماس” حازم قاسم اليوم تصريحات السفير الامريكي لدى الاحتلال بأن الضفة الغربية هي المستهدفة في المرحلة القادمة بعد القدس والجولان وقحة، ومشاركة من الولايات المتحدة في العدوان على الشعب الفلسطيني.

وقال قاسم في تصريح صحفي إن “هذه المواقف الأمريكية الهادفة إلى تصفية مكونات القضية الفلسطينية هي استمرار للبلطجة التي تمارسها الإدارة الأمريكية في المنطقة خدمة لمصالح المشروع الاسرائيلي”.

وأكد قاسم أن نضال الشعب الفلسطيني المتواصل ضد الاحتلال الاسرائيلي واستعداده للتضحية لاسترداد أرضه هو الذي سيحسم وجود الاحتلال في الضفة الغربية والقدس وكل الأرض الفلسطينية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.