أكد الامين العام لعصائب أهل الحق في العراق الشيخ قيس الخزعلي أنه “لن نرضى بأقل من طرد كل القوات الاميركية من العراق وهو وعد للشهيد الحاج ابو مهدي المهندس”، معتبرًا أن ما حدث من جريمة اغتيال الشهيدين قاسم سليماني والمهندس انتهاك لكل الاعراف الدبلوماسية.

ورأى الخزعلي أن قرار البرلمان العراقي اليوم هو من أهم القرارات التي اتخذها في كل تاريخه، مشيرًا الى أنه “على القوات الأميركية الخروج فوراً وفي حال المماطلة سنعتبرها قوات احتلال ونتعامل معها على هذا الأساس”.

وأضاف “نقول للأميركيين إن “دونالد ترامب” الأحمق لم يتسبب للجنود الأميركيين إلا بالمزيد من القتل والإصابات”، لافتًا الى أن خروج القوات الأمريكية لن يزيد الوضع الداخلي العراقي إلا تماسكًا.

واعتبر أن المشروع الإسرائيلي لن يهدأ له بال إلا بإشعال العراق والاقتتال الداخلي فيه.

ودعا كافة الاطراف لتوحيد الموقف والمحافظة جميعًا على العراق، مضيقًا أنه يجب الاتفاق على حرمة الدم العراقي والتزام كافة القوات بأوامر القائد العام.

ولفت الى أن وجود القوات الاميركية هي لإيجاد الخلل في القوات العراقية وليس لمحاربة داعش او غيرها، نعتبرًا أن الجيش العراقي العظيم في تاريخه الحافل لن يحتاج الى الاميركيين ليقوموا بتدريبه.

وختم الامين العام لعصائب أهل الحق: “نقول للإدارة الاميركية ان انسحاب قواتكم من ارض العراق لن يعفيكم من دم الشهداء”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.