أكد المتحدث باسم ​الخارجية الإيرانية​ ​عباس موسوي​، ان “قتل قائد ​فيلق القدس​ الإيراني ​قاسم سليماني​ إرهاب دولي والمسؤولية تقع على عاتق من ارتكب هذا العمل، وايران اوصلت موقفها للجهات الدولية”، موضحاً ان “رسالة ​واشنطن​ كانت من وزير الخارجية الأميركي وكانت خارجة عن الأصول الدبلوماسية، وايران لن تجري محادثات تحت الضغط أو التهديد”.

وفي مؤتمر صحفي، لفت الموسوي، ان “موقف ايران من تهديدات الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ أعلن عنه وزير الخارجية الايراني ​محمد جواد ظريف​ على مواقع التواصل الاجتماعي، وايران سترد على التهديد بالتهديد ولن نقف مكتوفي الأيدي ونوصي بتغيير هذه اللغة، وايران شرحت الظروف الحالية في المنطقة خلال ​الاتصالات​ واللقاءات التي أجراها ظريف”، مشدداً على ان “ايران لا تريد الحرب ولكنها مستعدة للإحتمالات كافة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.