زار الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني صباح اليوم السبت منزل القائد الشهيد قاسم سليماني.

وأعرب الرئيس روحاني عن تعازيه وتهانيه باستشهاد هذا المجاهد الكبير والمخلص، وقال إن الأميركيين لم يدركوا حجم الحماقة التي ارتكبوها، وقال إن “الثأر لدم الشهيد الفريق قاسم سليماني واقع بهم لا محالة”.

وأضاف الرئيس الايراني إن “القائد الشهيد سليماني سيبقى في أذهان المُنادين للحرية في العالم، وخدمات الشهيد سليماني لإرساء الأمن لشعوب العراق وسوريا واليمن ولبنان وأفغانستان لاتُنسى”، وتابع “اللواء سليماني ليس قائدًا حربيًا بل رجل سياسي ومنظّر استراتيجي فريد وموهوب،

وأكد الرئيس الايراني أن “اغتيال القائد سليماني نُفّذ على يد أكبر الإرهابيين في العالم لا على أيدي إرهابيين عاديين”، مشدّدًا على أن “هذه الجريمة زادت من كره أميركا بين الشعبين الإيراني والعراقي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.