دعت ​السفارة الأميركية​ في ​بغداد​ مواطنيها إلى مغادرة ​العراق​ “فوراً” لاحتمال تعرضهم لتهديدات عقب الضربة الجوية التي نفذتها قواتها وأدت الى مقتل الجنرال الإيراني ​قاسم سليماني​ ونائب رئيس هيئة ​الحشد الشعبي​ ​أبو مهدي المهندس​.

وقال بيان صدر عن السفارة “يجب ان يغادر المواطنون الأميركيون عبر الخطوط الجوية حال التمكن من ذلك أو التوجه الى دخول دول أخرى طريق البر”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.