أعلنت ​قيادة الجيش​ ـــ ​مديرية التوجيه​ في بيان انه بتاريخ 2 / 1 / 2020، أقدم عدد من الشبان أمام شركة الكهرباء في منطقة ​دير عمار​ على رشق عناصر دورية من الجيش بالحجارة والزجاجات الفارغة أثناء تنفيذ عملية حفظ أمن في المنطقة، ما أدى إلى إصابة 12 ​عسكري​ بجروح وتعرض 3 آليات لتحطيم الزجاج العائد لها.

وفي ​منطقة البداوي​، وأثناء قيام دورية من الجيش، بإعادة فتح الطريق لتسهيل حركة التنقل، أقدم عدد من المعتصمين على رشق عناصر الدورية بالحجارة، ما أدى الى إصابة عسكري بجروح، وتعرض بعض أجهزة ال​اتصال​ الى الكسر.

وبتاريخ 3 / 1 / 2020، أوقفت دورية من الجيش 4 أشخاص على اوتوستراد ​نهر الكلب​، لإقدامهم على إثارة الشغب ورشق عناصر الدورية بالحجارة، وإصابة 5 عسكريين بجروح، وضبطت بحوزتهم لايزر وجهاز اتصال نوع TYT وكمية من ​السكاكين​ و​المفرقعات النارية​ الكبيرة، لاستعمالها بوجه قوى الجيش عند قطع الطريق. وتمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.