أعلن المكتب السياسي لكتائب حزب الله في العراق أنه لبى دعوة رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي لتغيير مكان الاعتصام مشترطاً العمل الجاد لاقرار قانون اخراج القوات الأجنبية، وذلك بعد يوم من اقتحام المتظاهرين العراقيين لمحيط السفارة الأميركية في بغداد.

وشددت الكتائب في بيان لها أنها ستراقب عمل البرلمان الأسبوع المقبل للمباشرة بتشريع قانون اخراج القوات الأجنبية وفاءً لدماء الشهداء

وفي جهة مقابلة، يسود القلق الأميركي، حيث أوضح وزير الحرب الأميركي مارك إسبر أن تعليمات من الرئيس دونالد ترامب أعطيت بنشر كتيبة مشاة من قوة الرد السريع التابعة للكتيبة 82 في منطقة عمليات القيادة المركزية الأميركية رداً على الأحداث الأخيرة.

وأضاف إسبر أنه “سيتم نشر حوالي 750 جندياً في المنطقة فورًا، وسيتم إرسال قوات إضافية من قوة الرد السريع للانتشار على مدار الأيام القليلة القادمة”.

كما علقت السفارة الأميركية في بغداد كل العمليات القنصلية العامة “حتى إشعار آخر”، وألغت كل المواعيد المستقبلية، متوجهة إلى المواطنين الأميركيين بعدم الاقتراب من السفارة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.