قتل 21 شخصًا على الأقل جراء الفيضانات الجارفة والانهيارات الأرضية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا والمناطق المحيطة بها، بحسب ما أفادت السلطات الإندونيسية اليوم.

وغمرت المياه قطاعات من جاكرتا والبلدات القريبة منها بعد هطول أمطار غزيرة في الساعات الأولى من أول أيام العام الجديد، ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية هطول المزيد من الأمطار الغزيرة.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إن إجراءات الإجلاء والسلامة يجب أن تكون لها الأولوية، داعيًا إلى مزيد من التنسيق بين إدارات المدينة والحكومة المركزية.

وعبر حسابه على “تويتر”، ألقى ويدودو اللوم في حدوث الفيضانات على تأخير العمل في مشروعات البنية التحتية للسيطرة على الفيضانات. وقال إن بعض المشروعات تأجلت منذ عام 2017 بسبب مشكلات تتعلق بحيازة الأراضي.

بدوره، قال كبير أمناء مجلس الوزراء في بيان نقلًا عن وكالة الأرصاد الجوية إن الطقس السيء قد يستمر في أنحاء إندونيسيا حتى السابع من كانون الثاني/ يناير، داعيًا المواطنين إلى توخي الحذر تحسبًا لحدوث المزيد من الفيضانات أو الانهيارات الأرضية.

وعرض التلفزيون الإندونيسي لقطات لفرق الإنقاذ في مدينة تانجيرانج أثناء عملية إجلاء السكان، في حين نبهت الشرطة إلى استحالة السير في عدد من الشوارع الرئيسية في أنحاء العاصمة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.