المؤتمر القومي –الإسلامي
الرباط في 18-6-2019
تلقينا في المؤتمر القومي – الإسلامي النبأ الفاجع بوفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي بالسكتة القلبية في أثناء محاكمته. وإني باسمي الشخصي، وبصفتي المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي، أسجل للراحل الكبير، بهذه المناسبة الحزينة، الخطاب الشجاع الذي ألقاه لدعم المقاومة الفلسطينية في حرب العدوان على قطاع غزة عام 2012، وإرساله رئيس الوزراء المصري وحضه للجامعة العربية للتوجه إلى قطاع غزة تحت نيران القصف، تأكيداً للدعم المصري والعربي للمقاومة.
وإني إذ أتوجه إلى أسرته الكريمة، وأخوانه، وأحبائه، والشعب المصري بالتعزية والمشاركة في المصاب الجلل، أسأل الله تبارك وتعالى، أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه، ويتقبله شهيداً قضى في سجنه. وإنا لله وإنا إليه راجعون.
وختاماً أتمنى أن يكرم الراحل الكبير، كما يليق به، بالدعوة إلى المصالحة، والوحدة، والعفو العام، ولأم الجراح، وهذا أمل الأمة العربية والإسلامية بمصر العظيمة.
المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي

خالد السفياني

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.