قام أمين عام حركة التوحيد الإسلامي، الشيخ بلال شعبان، على رأس وفد من الحركة بزيارة مركز الجماعة الإسلامية في بيروت، حيث قدّم واجب العزاء باستشهاد مسؤول العلاقات العامة في منطقة حاصبيا ـــ مرجعيون، مسؤول بلدة شبعا، الشيخ الشهيد محمد الجرار
وكان في استقباله الأمين العام السابق للجماعة، الأستاذ إبراهيم المصري، وعضو المكتب السياسي، الدكتور وائل نجم. وقد أدان الشيخ شعبان جريمة الاغتيال، ودعا إلى وحدة الصف الاسلامي في هذه المرحلة الدقيقة والحرجة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.