قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه مستعد للحديث مع الرئيس الإيراني حسن روحاني ولكن احتمال العمل العسكري الأمريكي ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية وارد دائما.

وقال ترامب لتلفزيون (آي تي في) البريطاني “إيران كانت مكانا عدوانيا جدا عندما وصلت للسلطة… كانت الدولة الإرهابية الأولى في العالم آنذاك وربما لا تزال اليوم”.

وأجاب ردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أنه بحاجة لاتخاذ عمل عسكري “الاحتمال وارد دائما. هل أريد ذلك؟ لا. أفضل ألا يحدث ذلك ولكن هناك احتمالا واردا دائما”.

وقال عندما سئل عما إذا كان مستعدا للحديث مع روحاني “نعم بالطبع. أفضل التحاور دائما”.

(رويترز)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.