رأت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية في تقرير لها ان الإدارة الأميركية تسعى إلى خلق هوة في العلاقات بين إيران وروسيا، مشيرا إلى تصريحات أدلت بها المسؤولة في “البنتاغون” كاثرين ويلبارجر حول “طموحات رجعية” للطرفين في المنطقة.

وذكرت المجلة ان “تصريحات المسؤولة الأميركية هي بمثابة تحذير لموسكو وطهران من اي تعاون ثنائي في المنطقة”، مضيفا انها “أكدت ان واشنطن تراقب عن كثب العلاقات بين روسيا وإيران”.

ونقلت “فورين بوليسي” عن الخبير الأميركي المعروف المتخصص بالشأن الروسي مارك كاتز أنه “من المستبعد أن تقوم موسكو بتقييد إيران في المنطقة”، مضيفا أن “التعاون بين البلدين هو أساسا حاصل في الشرق الأوسط.

وأشارت المجلة إلى أن “المسؤولة الأميركية حذرت الحلفاء من شراء الأسلحة من روسيا، كما حذرت تركيا من مواصلة صفقة شراء أنظمة “S-300″ من موسكو”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.