أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن سبب خوف الولايات المتحدة من ايران هو القوة التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية حاليا في المنطقة.

وفي مقابلة خاصة مع قناة “العالم” الإخبارية، أوضح ظريف ان ايران تمتلك قوة عالية في الوقت الحالي، وأن أية مواجهة مع طهران ستنعكس سلبا على الدول التي تدفع واشنطن بهذا الاتجاه.

وقال ظريف قائلا إنه “يجب أن تتوقف واشنطن عن ممارسة الارهاب الاقتصادي والتهديد وسياسة البلطجة، نمتلك في الوقت الحالي قوة دفاعية عالية وبإمكاننا مواجهة أي خطر”.

وأضاف وزير الخارجية الايراني “عرضنا الحوار مع دول المنطقة ودول مجلس التعاون في الخليج منذ توقيع الاتفاق النووي لكن محمد بن سلمان رد بكلام حول نقل المعركة إلی داخل ايران”.

وأكد ظريف استعداده لزيارة الرياض إذا كان لدى الحكومة السعودية الاستعداد لتغيير سياستها، مشدّدًا على أن المقاومة ستجعل من صفقة القرن “إفلاس القرن”.

وقال ظريف إن “الإقتراح الذي قدّمناه قبل أربع سنوات من أجل ايقاف الحرب في اليمن لا يزال هو نفسه، ويتمثّل في وقف إطلاق النار الفوري وإرسال المساعدات الإنسانية وقيام حكومة موسّعة في اليمن ومن ثمّ إجراء الانتخابات، وبعبارة أخرى تشكيل حكومة يمنية موسّعة تضمّ الجميع وإجراء الانتخابات عن طريق الحوار بين جميع المجموعات والأطراف اليمنية، هذا هو الطريق الوحيد للحلّ في اليمن”.

وتابع وزير الخارجية الإيراني بالقول إن “الذين كانوا يعتقدون أبنّه خلال ثلاثة أسابيع بإمكانهم تركيع الشعب اليمني بواسطة الكمّ الكبير من الأسلحة”، وسأل “الآن وقد مضت أربع سنوات وكلّ هذه الجرائم أارتكبت في اليمن ومن ضمنها الجرائم الحربية، ماذا كانت النتيجة للنظامين السعودي والإماراتي غير الغضب والأحقاد والقتل والأمراض؟”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.