قال وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف، أمس الجمعة، إنه يتعين ظهور معارضة سورية موحدة قبل أي حوار مع الحكومة السورية. وأضاف أن الرياض تدعم سلامة الأراضي السورية وحلاً سياسياً يستند إلى حوار بين المعارضة والحكومة.

وقال في اجتماع لجامعة الدول العربية في تونس إن المملكة تريد «توحيد موقف المعارضة السورية ليتسنى لها الجلوس على طاولة المفاوضات أمام النظام». وكرر العساف إدانة السعودية لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، وقال إنها «أرض سورية محتلة». وتابع العساف «الجولان أرض عربية سورية محتلة وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة… الإعلان مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة». ونبه إلى أن «الإعلان ستكون له آثار سلبية كبيرة على السلام في الشرق الاوسط».

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.