أكدت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روز ماري دي كارلو أن “​التحالف الدولي​ حقق تقدما في السيطرة على المجموعات الإرهابية في ​سوريا​”، مشيرة إلى أن “أي تصعيد عسكري في سوريا سيعزز من فرص عودة داعش”.

وخلال كلمة لها أثناء جلسة ​مجلس الأمن​ حول سوريا، أوضحت “أننا نعمل مع جميع القوى لإعادة توطين ​اللاجئين السوريين​ في المناطق التي يختارونها”، لافتة إلى أن “أننا مازلنا ننتظر موافقة ​الحكومة السورية​ على دخول مزيد من المساعدات حيث إن الحكومة السورية عطلت وصول بعض القوافل الإنسانية لوجهاتها”.

وشددت دي كارلو على أنه “يجب بدء حوار دائم بين الحكومة السورية والمعارضة للتوصل إلى اتفاق سياسي”، معتبرة أنه “يجب أن تكون هناك لجة لصياغة ​الدستور السوري​ في أقرب وقت ممكن، كما أنه يجب إطلاق كل الأسرى والمعتقلين وبدء عمل اللجنة الدستورية السورية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.