قالت مصادر عسكرية صهيونية إن ثلاثة جنود طردوا من الخدمة العسكرية وتعرضوا لمحاكمة على خلفية تخريبهم وتعطيلهم لدوريات عسكرية منعاً لخروجهم من قواعدهم شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت القناة “الثانية” الصهيونية أن الحديث يدور عن قيام ثلاثة سائقين عسكريين في الجيش بتخريب متعمّد في المركبات عبر إزالة قطع ميكانيكية أو كهربائية منها وذلك حتى لا يخرجوا في دوريات خارج قواعدهم العسكرية بمنطقة شمالي الضفة الغربية.

وبيّنت القناة أن تصرف الجنود عرض حياة بقية زملائهم للخطر وكان من الممكن أن يتسبب بكارثة لولا انكشاف أمرهم، حسب قولها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.