طالب مندوب ​فرنسا​ لدى ​الأمم المتحدة​ ​فرانسوا ديلاتر​ بعقد جلسة مفتوحة ل​مجلس الأمن الدولي​ اليوم لبحث مسألة ​الجولان​.

ويوم الاثنين الماضي، وقع الرئيس الأميركي، ​دونالد ترامب​، مرسوما يقضي باعتراف ​الولايات المتحدة​ بسيادة دولة ​إسرائيل​ على مرتفعات الجولان، التي احتلتها أثناء ​حرب 1967​ ثم ضمتها إلى أراضيها، أواخر 1981، وفقا لـ”قانون الجولان” الذي اعتبره مجلس الأمن الدولي لاغيا.، وذلك بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​.

واستنكرت وزارة الخارجية السورية والإتحاد الأوروبي والخارجية البريطانية واللبنانية والكندية وجامعة الدول العربية بالإضافة إلى عدد من دول العالم قرار ترامب، مؤكدين على تبعية الجولان لسوريا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.