اعتبر مسؤول إسرائيلي، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بـ”سيادة” تل أبيب على مرتفعات الجولان السورية، “يثبت أنه بإمكان إسرائيل الاحتفاظ بأراض محتلة”.

جاء ذلك في تصريحات نقلها موقع صحيفة “هآرتس” العبرية، الثلاثاء، عن مسؤول لم تسمّه، رافق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أثناء عودته من واشنطن إلى تل أبيب.

ومساء الإثنين، وقع ترامب في البيت الأبيض، وبحضور نتنياهو، مرسوما رئاسيا يعترف بـ”سيادة” إسرائيل المزعومة على الجولان المحتلة.

وقال المسؤول إنّ “اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، يثبت أن إسرائيل تستطيع الاحتفاظ بالأراضي التي احتلتها في حرب دفاعية”.

ووصف المسؤول قرار ترامب بأنه “خطوة تاريخية وسياسية مهمة”.

وقبيل مغادرته واشنطن، قال نتنياهو في تصريحات إعلامية، نقلها بيان لمكتبه، إن “اعتراف ترامب بسيادتنا على هضبة الجولان أمر ستذكره الأجيال، مرت 50 عاما حتى حصلنا على هذا الاعتراف”.

وزعم أن “هذا يشكل مبدأ مهما في الحياة الدولية، عندما تشن حروبا عدوانية تخسر أراضٍ فيها، فلا تأتي لاحقا وتطالب باستعادتها. هذه الأراضي تعود لنا ولدينا جذور تاريخية في هضبة الجولان”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.