كشفت قناة “الحدث” أن منفذ الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش نيوزيلندا كان ينوي ارتكاب مجزرة ثالثة في حضانة “النور” للأطفال، موضحة أن الحضانة تمتلكها زوجة أردني أصيب بالهجوم، وتم إغلاقها منذ يوم تنفيذ الهجوم.

يذكر أن مسلحا هاجم مسجد النور، الواقع في وسط مدينة كرايست تشيرتش أثناء صلاة الجمعة، ودخل وأطلق النار بشكل عشوائي على المصلين لمدة خمس دقائق.

وبث المسلح، الذي عرف عن نفسه بأنه أسترالي يُدعى برينتون تارانت، لقطات الهجوم الذي نفذه على مسجد النور على “فيسبوك”، مستعينا بكاميرا كانت مثبتة فوق رأسه، وهو يطلق النار على رجال ونساء وأطفال أثناء الصلاة. وقالت تقارير إن المسلح قاد سيارته لخمسة كيلو مترات حتى وصل إلى مسجد آخر في ضاحية لينوود حيث وقع الهجوم الثاني. وقد أدى الهجوم الإرهابي الى مقتل 50 شخصا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.