أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنه “يجب أن يعرف الجميع في لبنان أنهم غير مجبرين على الخضوع لحزب الله وأمينه العام حسن نصرالله وإيران”، زاعما ان “لبنان مهدد لأن مرشد الثورة الايرانية وقائد قوة القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني وإيران يريدون الاستيلاء والسيطرة عليه والوصول إلى البحر المتوسط”، مضيفا:”أميركا مستعدة لتقديم المساعدة للبنان وأعتقد أن العالم أيضا مستعد لفعل ذلك”.

وفي حديث لقناة سكاي نيوز أكد بومبيو أن “ما قاله الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن الجولان هو الاعتراف بالواقع على الأرض وهذا القرار سيزيد فرص الاستقرار في المنطقة”.

ولفت بومبيو إلى ان “تهديد داعش لم ينته ويجب الاستمرار بالعمل ضدهم و مهمة أميركا ثابتة وهي المحافظة على سلامتها من خطر التطرف الإرهابي”، مؤكدا ان ما اسماه “النشاطات الخبيثة لإيران موجودة في كل مكان والولايات المتحدة ستلاحق أنشطتها الخبيثة في كل مكان سواء في جنوب أميركا أو الشرق الأوسط أو حيثما كانت وسنجبرها على التراجع” وفق مزاعمه.

وادعى بومبيو اننا “نريد للشعب الإيراني أن يحظى بالديمقراطية والحرية وحماية حقوق الإنسان التي نريدها لجميع الشعوب من حول العالم والقيادة الإيرانية خانت شعبها ودمرت الدولة وحطمت اقتصادها وهي تنشر الخراب في الشرق الأوسط”، مشيرا الى ان “جهودنا ستكون حثيثة ومكثفة لمساعدة الشعب الإيراني على استعادة قيادة دولتهم وحكومتها بشكل ناجح وبالطريقة التي أعرف أنهم يستحقونها”.

ورأى بومبيو ان “إيران هي التي تطلق الصواريخ على السعودية ولكن تستخدم الحوثيين بالوكالة وسنستخدم كل الأدوات التي بحوزتنا لتحقيق النتيجة التي يريدها الشعب اليمني”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.