شارك أمين عام مجلس الأئمة في ولاية جنوب أستراليا والمعتمد الديني وممثل دار الفتوى اللبنانية في أدليد جنوب أستراليا فضيلة الشيخ رياض الرفاعي بتشييع شهداء مسجدي نيوزيلاندا، وذلك الى جانب الدكتور علي قرداعي عن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والحاج عمر ياسين ممثل الجالية اللبنانية في اوستراليا .

وقد شارك سماحة الشيخ رياض الرفاعي ضمن وفد استرالي بتقديم العزاء لأسر الشهداء حيث اعتبر أن الجريمة النكراء لن تزيدنا الا تمسكا بتعاليم ديننا السمحة التي تحض على التعارف ونبذ كل أشكال الكراهية معتبراً أن تعدد اصول الشهداء بأعراقهم المختلفة دليل على عالمية الرسالة المحمدية.
وشكر فضيلته في الختام الشعب النيوزيلندي على موقفه الرافض للمجزرة وعواطفه النبيلة في تضامنه مع أسر الشهداء حيث قامت مئات الأسر والعائلات بزيارة المسجدين وتقديم الورود والعزاء لأسر الشهداء.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.